عن المشروع

"غنّي عن التعريف" هي حكايةٌ موسيقيّة "ما بتنحكى كتير"؛ حكايةٌ عن "طبيعة  منسية"، عن أقنعةٍ  مزعومة عن قوانينٍ تحطمها الأغاني، وعن أرجوحة الهويّة الجنسية والجندريّة - تحلّق لتبحث عن نفسها في فضاءٍ عربيّ محلي: خان العمدان واللد، حيفا والجولان.

يجمع هذا المشروع التجريبي أغانٍ ولدت لتتحدى الحدود وترفض المفروض ، كُتبت لتسأل أسئلة جديدة ولُحّنت لتنشد صورة لمجتمع آخر يتصالح مع جنسانيّته من خلال ثقافته وتراثه، لغته وموسيقاه.

"غنّي عن التعريف" مشروع موسيقي نحكي فيه عن مجتمعنا، فنحاكي فيه مجتمعنا. يجمع هذا الانتاج أساليب موسيقية مختلفة وحديثة بلغة فصيحة وعاميّة. أنتج العمل وأنجزه شابّات وشبّان لا يفترق همّهم الاجتماعي عن خطاهم الفنيّة، جمعتهم الحاجة لطرح القضيّة الجنسانيّة في سياقنا الخاص، للخروج من الدوائر الصغيرة المغلقة.

كتب ولحن الأغاني مجموعة متنوعة من الفنانات والفنانين, كُتبت الاغاني من منظورهن وتواصلهن مع مواضيع الجنسانية والمثلية. "غنّي عن التعريف" هي مجهود جماعي يخترق حدود المجتمع المثلي الفلسطيني لينقل صورة جديدة عن مجتمعنا وجنسانيته وإن كانت، من طبيعة العمل على  المشروع، جزئية فقط.

"جئت إلى أهلي ولم يقبلوني، طرقت الباب ولم يفتحوا لي" تقول واحدة من الأغاني – هذا المشروع عودةٌ لندقّ الأبواب من جديد، لنحاكي مجتمعنا عبر حوارٍ فنّي يفتح آفاق جديدة للتحدّث حول التعريف والهوية الجنسيّة والجندريّة، يكسر الحواجز ويزيل الأقنعة الاجتماعيّة البالية.

شكراً

شكرًا لكل من شاركت وشارك في هذا العمل على مدار العام الاخير، شكرًا لكل شخص غني عن التعريف ساهم في "غنّي عن التعريف" في كل مراحله: التخطيط، الكتابة، التلحين، الغناء، العزف، التصميم، التصوير، الاعداد، التحرير، التسويق. اسسنا هذا المشروع على العمل المشترك ونفتخر بانه جذب، واستوعب وشارك وتعاطى مع اكثر من 70 ناشطة وناشط شاركونا الرؤيا والاهداف.

 

شكرًا حسن، رامي، شادي، علاء، عمر، شهد، ايلي، مايا، رلى، محمد، يزن، عبد، جوان، هيا، تامر، هدى، تيريز، هشام، راجي، مجد، محمد، فادي، امير، طوني، علاء، جوجو، نينا، ايناس، غاده، غيث، فلسطين، ريمون، عبد، رشا، لونا، جواد، كاميليا، ميساء، مهدي، يزيد، فرج، فراس، جِنان، رازي، اليانه، شادي، عماد، جميل، عمرو، الياس، حسني، انطوانيت، فداء، سوسن، سوزان، عادل، لنا، اياس، وليد، سوزان، عايد، ميشا، شادي، امير، عدي، رندا، نعيم، ميسون، جنى، برونو، وحيد، نديم، وائل، نهاد، روجيه، وديع، رياض، علا، ميسم، هبة، فداء، عامر، مي وهيثم .

  • 1
  • 7
  • 2
  • 3
  • 8
  • 5
  • 4
  • 6
6

بحبك

رلى عازار

بحِبِك، قالتلي، وحبي الِك مالو مقدار
الموج استحى
وع السور نزلت نجمة ضوّت فنار
بحبِك ويسعد الله
هالضحكه
بتحرّر أسرى وبتحمّس ثوار

بحبك
من أيام الولدني
لما ضعِفتي…ولما نصِحّتي
لما فِعتي…….ولما سَكتّي
لما نفرتيتي ولما حسن صبي كنتي

بحبك ووقت الجد
ع السور بطلع بصيّح
تا وقّف الجزر والمد
وتا اهل حيفا يفزعو
وتصل الرملة ع اللد

لشتريلك خان العمدان
والعرس بقاعة الفرسان
الكبه والتبوله ع امك
والحلو بجيبو من لبنان
بحبك ؟
ولاّ أقول كمان…

بحِبِك، قالتلي، وحبي الِك مالو مقدار
الموج استحى
وع السور نزلت نجمة ضوّت فنار
بحبِك ويسعد الله
هالضحكه
بتحرّر أسرى وبتحمّس ثوار


كلمات: محمد حليم
تلحين: جمع تكسير
غناء: رلى عازار

رلى عازار

مغنية وممثلة من مواليد مدينة الناصره, تدرس الموسيقى في اكاديمية الموسيقى في القدس. شاركت في مسرحيات غنائيه منها "خيوط النور","اشتياق", وفي فيلم "دبلة الخطوبة. كما وغنّت مع العديد من الفرق منها "فرقة حق","فرقة الموسيقى العربية","فرقة بيت العود","فرقة نوى" والعديد غيرها.

شاركت في هذا المشروع من ايماني بحريّة الفرد في اختياراته الشخصية. ارى في مشروع "غنّي عن التعريف" محاولة مباركة لتغيير معايير في محتمعنا وتقديم افكار جديدة.

4

ثلاث قصائد

ابو رابوص

كان يا مكان، في قديم الزمان، قبل عصر الانسان، وقبل الحُبِ والإيمان
مخلوقاتٌ أعظمُ مِنَ الجان، لهم وجهانِ وعورتان. وجسمٌ مستديرٌ كالحيتان

لا ظهر لهم، كعشيقينِ في رقصتِهِم خصام
أرجلٌ وأيدي أربعةٌ عددهم، سرعتُهم كالسهام
ثلاثةٌ كانت أجناسُهم، ذكرٌ وأنثى والمزيجُ بينهما كانَ إلهام
من الكمالِ الأرضُ بَثَقتْهم، بلا نقصٍ أو ملام!

بذاتهم اكتفوا، بقوتِهم اغتروا، للأعالي هتفوا، بآلهتِهم كفروا
امتلأت قلوبَهم بالكبرياء، وظنوا أنفسهم أسمى من نجومِ الفضاء
حتى اجتمعت آلهةُ الأرضِ والسماءْ… والبحرِ والصحراءْ… ليحكموا بقضاء!

طوفان وعواصفُ أمطارُ، قالت عشتارُ، جادلها تموزُ وقالَ النارُ!
لن أرحمهم، ردّ آشورٌ بجبروتهِ وتهكَّم بيداي سأسحقهم وأتحكَّم!
فصاح بعلٌ: خَسِرَ من قتل، عبادتُهم هي الأمل، وإليكم ما فعل

بالريحِ والمطرِ عَصَفَ، بالبرقِ والجليدِ قَصَفَ، لجسدين بقسمتهم نَصَفَ!
من ثلاثةِ أجناسٍ الى جنسين، الروحُ الواحدةُ تجزأت جزئينِ، وجسدٌ واحدٌ صارَ بظهرينِ
جاءت إيزيسُ لتضمّد الجراحَ، ولصرّة ضمّتهم بلا بَراحَ، كتذكار لمصيبَتِهم الفِداح.

قُبَلٌ وجنسٌ عبثًا، محاولاتهم بائت فشلاً،
حتى أضحت العودةُ للكمالِ محالاً
فصرخت الروحُ للروحِ شَوْقا، والجسدُ للجسدِ نواحا وعِشْقا
فأحبَ الرجلُ رجلاً، وامرأةٌ امرأةَ ونشوةُ جسدينِ في جنسٍ هي للكمالِ الاكثرُ قرباً


كلمات: شهد عيساوي،
تلحين: ابو رابوص
كورال: رياض سليمان

ابو رابوص

أبو ربوص هي خط التماس بين الواقع والحلم - إقتحام للعقل الباطني الغارق في سبات الذي يبعث نشوات رنانة في أطراف الأعصاب. مزيج بين الموسيقى التجريبية والبسيخوداليا ومع ايحائات من الموسيقى العربية الكلاسيكية، أبو ربوص أسسه عازف الباص إياس ناطور وعازف الدرامز جميل مطر في سنة ٢٠١٢ في حيفا. ابو ربوص بدؤوا إقامة العروض بعد تلحين اول ٤ معزوفات. في كل عرض قاموا باستضافة مغنيين ليرافقوا المعزوفات (رياض سليمان، هيا زعاترة، ميسا ضو) وقاموا بتجارب موسيقية لاستخدام الصوت كأداة مويسيقية، ما يضيف لتجربة البسيخوداليا.
5

زُمزُم

جمع تكسير

زمزم ولد شاطر ونغش ع الآخر
بيحب الرقص كثير…الرسم والتلوين …والجاره سماهر
بيقول شو ما بدو…وبيلبس شو ما بدو…حلق وأساور
امو بتضحكلو…. ابو بكشّرلو…والجيران بيبَحّرو وبيقولو يا ساتر

لما كبر شويّ وتعرف ع العالم
لعب لعبة الكذب الي بيسموها جدّ
الغلط والمزبوط …اللايق والمرفوض… الممنوع واللازم

شدّ حالو شدّ لما مشي بالدرب
غير لوكّو… بطّل يضحك وبطّل دَمّو زيّ السكر

زمزم ولد شاطر ونغش ع الآخر
بيحب الرقص كثير…الرسم والتلوين …والجاره سماهر
بيقول شو ما بدو…وبيلبس شو ما بدو…حلق وأساور
امو بتضحكلو…. ابو بكشّرلو…والجيران بيبَحّرو وبيقولو يا ساتر

يا زمزم مالك حيران؟ سيبك من حكي الجيران
اضحك فرفش ولا يهمك
كون طبيعي أصلي وأصدق.. هيك منحبك

زمزم دَمّع وقرّر يرجع مثل الأول

زمزم ولد شاطر ونغش ع الآخر
بيحب الرقص كثير…الرسم والتلوين …والجاره سماهر
بيقول شو ما بدو…وبيلبس شو ما بدو…حلق وأساور
امو بتضحكلو…. ابو بكشّرلو…والجيران بيبَحّرو وبيقولو يا ساتر

كلمات: محمد حليم
ألحان: جمع تكسير
غناء: جمع تكسير

جمع تكسير

جمع تكسير - مشروع مستقل للاخوين رامي وحسن نخلة (الجولان). حر, ارتجالي وتجريبي. تستضيف "جمع تكسير" في العروض اصدقاء. فقط "الله" يعرف كيف سيكون كل عرض! سجل الاخوين بعض القطع الموسيقية وقسم اخر سيصدر قريبا.

جمع تكسير - قررنا المشاركة في مشروع "غني عن التعريف" لانه ببساطة يطرح الحب والحرية في الحب التي لطالما افتقدناها في مجتمعنا.

8

انا حرّه بحالي

ريمون حداد & ميسا ضو

الشارع فاضي وانا لحالي
الارض رطبه والمصباح صار ضاوي
الدنيا عتمه
وشكلها مشتيّه
المشهد زاد عتمة الليالي

الوقت بطيء
بمرقت ثواني
وهيك طارت علبة الدخّان التانيه
شكلها مش مارقه الليله ع خير
كيف هيك صار؟
بطلت افهم ع حالي

ما احنا بالارض عايشين
وبدنا هالحب
ومندوّر ومندوّر
مهي بتبلش لمّا تقرر
مش مهم شو تعمل
المهم انك عايش

لمّا عرفتك صار مش غريب
ولمّا عرفتيني طرنا لبعيد
كيف روحت وحلمت فيكي
سألت بحالي ليش عم فكّر فيكي

ما انت متلك وانا متلي متلك
كل اشي بيوضح
شو الي مش مفهوم؟

ما انت مفكّر انك انت فاهم كل اشي,
ما بتخيّل!
حاجه تحكمني!

لو انت زيي
كنت فهمت عليي
بس تخيّل حالك بظروف تانيه

ما انت متلك وانا متلي
متلي متلك
مش ضروري تفهم
انا حرّه بحالي

مبارح وانا ماشيه بالليل
براسي ضجّه
ودوشه ع العالي
شفتك وانت ماشيه حدي
مش ع بعضك
ومخربطه متلي

هيك وانا ماشيه لحالي
ميت سؤال بدور ببالي
خيالي ووهمي ومش لحالي
صور وقصص
وفليم براسي
عن قيس وليلى
ومشروع حياتي
تفاحة نيوتون
ورسومات دالي

كل الدنيا بتمرق براسي
بس محتاره
مش عارفه شو عبالي

لمّا شفتك عرفتك
شفتك
راسي وقّف وفهمت شو مالي
يمكن مش طبيعي
ومش ع بالي
بس بلحظه بفهم
انه مية سؤال
اختفوا من بالي

ما انت متلك وانا متلي
متلي متلك
كل اشي بيوضح شو الي مش مفهوم؟

ما انت مفكّر انك انت فاهم كل اشي,
ما بتخيّل!
حاجه تحكمني!

لو انت زيي
كنت فهمت عليي
بس تخيّل حالك بظروف تانيه

ما انت متلك وانا متلي
متلي متلك
مش ضروري تفهم
انا حرّه بحالي

ما انت مفكّر انك انت فاهم كل اشي,
ما بتخيّل!
شو الي مش مفهوم؟

لو انت زيي
كنت فهمت عليي
كل اشي بيوضح
حاجه تحكمني

ما انت متلك وانا متلي
متلي متلك
بس تخيّل حالك
بظروف تانيه

ما انت متلك وانا متلي
متلي متلك
مش ضروري تفهم
انا حرّه بحالي

كلمات: ريمون حداد ومي عبادي
ألحان: ريمون حداد
غناء: ميساء ضو

ريمون حداد & ميسا ضو

موسيقي, ملحن وعازف باس وكنتراباس, من مواليد وسكان حيفا، لابوين مهجرين من قرية اقرت شمال فلسطين . منخرط في اساليب موسيقية كثيرة يذكر منها الموسيقى الكلاسية, الجاز والموسيقى العربية الموروثة والمعاصرة . متابع للمشهد الموسيقي العام في فلسطين وبالخصوص الموسيقى البديلة والتجريبية .

ابتداء من مشوار موسيقى الروك كعازف باس في فرقة الشاطئ الحيفاوية منذ الثمنينات والتسعينات ، الى الاحتراف الموسيقي في الايام الحالية كملحن مسرحي، منتج موسيقي وعازف كونتراباس وباس كهربائي في عديد من الانتاجات الفلسطينية ، في الموسيقى العربية المعاصرة وفي صورة الموسيقى البديلة ، والجاز‪.‬

تابع ودرس الموسيقى منذ الصغر وكان من مؤسسي فرقة الروك "الشاطئ" الفلسطينية في التسعينيات . درس الموسيقى في معهد "ريمون" للجاز والموسيقى الانية في تل ابيب‪.‬ شارك في العديد من الانتاجات والفرق الفلسطينية في المهرجانات المحلية والعالمية ، ريم تلحمي ، دلال ابو امنة ، فرقة "ولعت" ، امل مرقص، حبيب حنا ،تريو جاز لؤي ابو سني والمزيد . لحن العديد من المؤلفات الموسيقية للمسرح والافلام منها : مسرح عكا، مسرح "الميدان "حيفا، مسرح "السرايا " يافا ، مسرح "عيون" الجولان، مسرح "اللاز" عكا، فرقة "سلمى" الاستعراضية حيفا، انسمبل "خشبة" ،انسمبل "الفرنج" الناصرة ، مسرح "حياة" رامالله ومسارح اخرى . يذكر منها الصوت الانساني , حارق المعبد, تاجر البندقية, كبوشينو في رام الله, حفنة تراب,صرخة ماريا، ٦٠٣، العذراء والموت، الامير الصغير والمزيد .

كل شي تغير - الالبوم هو اصدار لمجموعة اغاني اخرجت من الصندوق تاليف نص وموسيقى ريمون حداد باسلوب البوب/جاز . اغاني لها علاقة شخصية بحياة المؤلف نصا وتعبيرا. فهي لحظات حياة ونشوة موسيقية ، حنين ،وجدان وحب. ولدت هذه الاغاني في الحارات المهمشه في ازقة حيفا العربية القديمة وحاكت العالم الكبير في الحب والاسلوب الموسيقي.

ريمون وميسا ، هو الاتصال الموسيقي الجد